منتديات الساري ــ عيون السقيلبية
اهلا بك في منتديات الساري و نتمنى ان تقضي امتع الاوقات

منتديات الساري ــ عيون السقيلبية

منتدى يهتم بالامور الادبية والتاريخية والفلسفية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرحب بجميع الاخوة الاعزاء زوار هذا المنتدى اجمل ترحيب ونتمنى ان تكونوا جزء من اسرتنا الصغيرة تشاركونا افكاركم وابداعاتكم ابو عصام

شاطر | 
 

 الجزيرة بين النفاق والعمالة اسرار لم تكشف بعد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة سهل الغاب
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

مُساهمةموضوع: الجزيرة بين النفاق والعمالة اسرار لم تكشف بعد   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:10 pm

شوكوماكو - مواقع

تسود أروقة قناة "الجزيرة" الفضائية في الدوحة حالة من الترقب المشوبة بالحذر، بعد قرار مجلس الادارة قبول استقالة مديرها العام وضاح خنفر، وتعيين الشيخ احمد بن جاسم بن محمد آل ثاني مكانه.

الترقب يأتي من حرص العاملين في المحطة على التعرف على ما يحمله المدير الجديد في جعبته من مقترحات وافكار حول طبيعة المرحلة المقبلة. والحذر يعود إلى القلق من إجرائه تغييرات "جذرية" في المراكز الرئيسية (قيادات الصف الثاني والثالث) التي تولت المسؤولية التنفيذية في المحطة.

وتقول تقارير إعلامية، تسربت عبر مقربين من القناة، أن المدير العام الجديد سيركز في المرحلة الاولى على اعادة ترتيب شؤون المحطة ادارياً، حيث يملك خبرات واسعة في هذا المجال اكتسبها من خلال تعليمه الجامعي العالي في بريطانيا اولاً، وعمله في شركة "راس غاز" القطرية العملاقة كأحد ابرز المسؤولين فيها.

وسيعتمد على نخبة من المستشارين في ميادين الإعلام التلفزيوني والتحرير الصحافي للاستفادة من خبراتهم في المرحلة الاولى على الاقل، يعكف بعدها، وبمساعدة هؤلاء ايضاً، على وضع "خريطة طريق" جديدة للمحطة.

ونقلت التقارير عمن وصفته بـ"مسؤول كبير في الجزيرة" أنه "لا خوف على الجزيرة وخطها التحريري، وإدارتها، فقد اصبحت مؤسسة عملاقة، وقادرة على الإستمرار دون أي عراقيل أو مطبات، فذهاب مدير أو مجيء آخر لن يغير في واقع الحال كثيراً"، وإن كان اعترف بأن المحطة عانت من بعض الترهل الإداري والتحريري في الأشهر الاخيرة.

المسؤول نفسه أكد "أن المرحلة المقبلة ستشهد كيفية تعزيز غرفة الأخبار، وضخ دماء جديدة خبيرة فيها"، وقال "إن التغطية الإخبارية كانت من أبرز أعمدة نجاح المحطة ووصولها إلى المكانة الكبرى التي وصلت إليها عربياً وعالمياً".

وذكرت مصادر مطلعة أن بعض المذيعات اللواتي استقلن من المحطة بسبب الخلاف مع مديرها العام السابق وضاح خنفر ومساعده ايمن جاب الله حول قضايا مظهرية وتحريرية، بعثن برسائل إلى إدارة المحطة يطلبن العودة مجدداً، وأن اثنتين منهن على الأقل اتصلتا هاتفياً للإعراب عن استعدادهن للعمل فوراً في المحطة ودون أي شروط, متجاهلين بذلك الأسباب الحقيقية لهذه الإستقالات والتي صرح بها معظم المذيعين التي بعض أسبابها التحيز الكامل لما يجري في سوريا وتحويره بأساليب إعلامية مضضللة وتجاهلها بتلك التغطية التي يدعون أنها (حيادية) كتغطيه أحداث تجري في بلدان عربية أخرى بل والتغطية عليها.
وأعربت المصادر نفسها أن من المستبعد إعادة التعاون مع هؤلاء المذيعات فقد طويت هذه الصفحة كلياً، والإدارة الجديدة تتطلع الى الامام، ولا تريد العودة الى الماضي مطلقاً، وتريد بداية جديدة بوجوه جديدة، مع الاحتفاظ بالكفاءات العالية فقط، وهذا مايؤكد نظرية الجزيرة التي لاتمل من طرحها (الرأي والرأي الأخر)!!!!

وترددت تكهنات في أروقة المحطة، بأن بعض الوجوه الإسلامية التي ارتبطت بمرحلة المدير العام السابق للشبكة قد تجد نفسها في وضع صعب في المرحلة المقبلة، وهي الوجوه التي كانت تتحكم في المحطة وضيوفها وتنفيذ سياستها التحريرية.

وقال أحد مقدمي البرامج الكبار إن "من يريد أن يعمل بالمحطة أو يظهر فيها في العهد الجديد عليه أن يحلق ذقنه جيداً (على الناعم) فالليبرالية هي العنوان الأبرز للعهد الجديد"، وهو اعتراف ضمني بأن الجزيرة بشكلها الحالي أبعد مايكون عن الليبرالية.

ويشعر المسؤولون الكبار في الشبكة أن المحطتين الفضائيتين سواء باللغة العربية أو الإنكليزية قد تراجعتا في الأعوام الاخيرة، وخسرتا نسبة معقولة من مشاهديهما بسبب الرتابة والتكرار وتقلص الحماس المهني، أو انعدامه في بعض الأحيان، واحتكار وجوه معينة لبعض البرامج، وهي أمور لم تكن موجودة في السابق.

وقال أحد هؤلاء، بحسب التقارير، إن "الجزيرة" يجب أن تحافظ على ريادتها في ظل المنافسة القوية التي ستبلغ ذورتها في الأعوام المقبلة، حيث ستنطلق ثلاث محطات جديدة مثل "سكاي اريبيا" من ابوظبي الممولة من دولة الامارات والشيخ منصور بن زايد نائب رئيس الوزراء على وجه الخصوص، ومحطة "العرب" التي ستنطلق العام المقبل من دبي، ويمولها الامير الوليد بن طلال، و"الميادين" التي يخطط لاطلاقها غسان بن جدو بشراكة مع آخرين من بيروت، هذا علاوة على المحطات الموجودة حالياً مثل "العربية" و"فرانس 24" و"بي. بي. سي" الناطقة باللغة العربية.

مذيعة من جيل المخضرمات في القناة لخصت الموقف بقولها "عشنا مرحلة من الكآبة طوال الأشهر، بل الأعوام القليلة الماضية، وفقدنا الرغبة في العمل الإبداعي لأول مرة منذ انضمامنا إلى المحطة"

التوقيع
مررت على الر ياض بجنب غابة عليها من النعمان سبع شقائــــــق فقلت لمن ذا القبر جاوبني الثرى تأدب يا فتي ذا قبر عاشـــــــــــــق تعذب في الهوى عشرين عامــــــــاً ومصيره جنات عدن ان كان صادقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزيرة بين النفاق والعمالة اسرار لم تكشف بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساري ــ عيون السقيلبية  :: منتدى التعارف و الصداقة :: الاهداءات و المناسبات-
انتقل الى: