منتديات الساري ــ عيون السقيلبية
اهلا بك في منتديات الساري و نتمنى ان تقضي امتع الاوقات

منتديات الساري ــ عيون السقيلبية

منتدى يهتم بالامور الادبية والتاريخية والفلسفية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرحب بجميع الاخوة الاعزاء زوار هذا المنتدى اجمل ترحيب ونتمنى ان تكونوا جزء من اسرتنا الصغيرة تشاركونا افكاركم وابداعاتكم ابو عصام

شاطر | 
 

 إن غداً لناظره قريب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: إن غداً لناظره قريب   الجمعة سبتمبر 24, 2010 11:22 am

إن غداً لناظره قريب

نسمع دائما هذه المقولة و نرددها كثيرا
فما قصتها

لا تستعجل ....
تدور قصتها ... انه خرج النعمان بن المنذر يتصيد على فرسه اليحموم
فذهب به في الارض و لم يقدر عليه فانفرد عن اصحابه و طلب ملجأ يلجأ اليه فدفع به الى خيمة يسكنها رجل من طيء مع امرأته يقال له حنظلة
فقال لهما : هل من مأوى
فقال حنظلة : نعم , فخرج اليه و انزله , و لم يكن للطائي غير شاة فاحتلبها ثم ذبحها و اطعمه من لحمها و سقاه من لبنها و احتال له شرابا و جعل يحدثه بقية ليلته و هو لا يعرف بان ضيفه هو النعمان بن المنذر
فلما اصبح النعمان لبس ثيابه و ركب فرسه ثم قال :
يا أخا الطائي اطلب ثوابك انا الملك النعمان
قال : أفعل ان شاء الله
و بعد مدة من الزمن اصابت الطائي نكبة و ساءت حاله فقالت زوجته : لو اتيت الملك لاحسنا اليك
فذهب الطائي الى الملك النعمان ووافق مجيئه يوم بؤس النعمان فلما نظر اليه عرفه و ساءه مكانه فقال له :
انت الطائي المنزول به
قال : نعم
قال : أفلا جئت في غير هذا اليوم
قال : أبيت اللعن , و ما كان علمي بهذا اليوم
قال النعمان : والله لو سنح لي في هذا اليوم قابوس ابني لم اجد بدا من قتله , فاطلب حاجتك من الدنيا و سل ما بدا لك فنك مقتول
فاجاب : ابيت اللعن , و ما اصنع بالدنيا بعد نفسي
فان كان لا بد فاجلني حتى ألم باهلي فاوصي اليهم و اهيىء حالهم ثم انصرف اليك
قال النعمان : فاقم لي كفيلا بموافاتك , فالتفت الطائي الى شريك بن عمرو بن قيس فابى ان يكفله , و كان من بين الحاضرين قراد بن اجدع الكلبي فضمنه
و مضى الطائي الى اهله بخمسمئة ناقة .
مضت الايام و جاء موعد عودته , و في اليوم السابق لموعد حضوره استقدم النعمان قرادا و قال له : ما اراك الا هالكا غدا
فقال قراد :
فإن يك صدر هذا اليوم ولّى
فإن غدا لناظره قريب
فلما اصبح النعمان ذهب الى الغريّين فوقف بينهما و اخرج معه قرادا و امر بقتله
فقال له وزراؤه : ليس ل كان تقتله قبل نهاية اليوم
فتركه النعمان و في قرارة نفسه يريد ان يقتله حتى ينجو الطائي الذي اكرم وفادته
و عندما مالت الشمس الى الغروب رفع شخص يده من بعيد و كان النعمان قد اعطى امره بقتل قراد
فقيل له : ليس لك ذلك حتى يأتيك الشخص فتعلم من هو .
فكفّ حتى انتهى اليهم الرجل فاذا هو الطائي فقال النعمان :
ما حملك على الرجوع بعد ان افلاتك من القتل
قال : الوفاء بالعهد
فقال النعمان : والله ما ادري ايهما اوفى و اكرم هذا الذي نجا من القتل فعاد , ام هذا الذي ضمنه , و الله لا اكون ألأم الثلاثة , و منذ ذلك اليوم ترك النعمان اسلوب القتل و عفا عن قراد و الطائي .

دمتم بخير
و لله في خلقه شؤون



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 18/05/2010
العمر : 57
الموقع الموقع : سورية

مُساهمةموضوع: رد: إن غداً لناظره قريب   الجمعة سبتمبر 24, 2010 4:22 pm

الاخ عاشق السهر
والله لم اكن اعرف هذه المقولى ماأساسها
اليوم علمت
لك مني كل الود سيد عاشق السعر
ابو عصام

التوقيع
يا أهيل الحي من وادي الغضا ... وبقلبي مسكن أنتــم بـــــــــه
ضاق عن وجدي بكم رحـب ... الفضا لاأبالي شرقه من غربه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن غداً لناظره قريب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساري ــ عيون السقيلبية  :: المنتديات الادبية :: قصص و روايات-
انتقل الى: